راضية النصراوي في نفس المكان كما قبل عشرة سنوات.

في الذكرى العاشرة لسقوط الدكتاتورية توجهت صباح هذا اليوم الاستاذة راضية النصراوي الى مقر وزارة الداخلية ووقفت في نفس المكان الذي وقفت فيه قبل عشر سنوات متحدية حراس الوزارة. وقد رفعت في هذه الذكرى العاشرة لافتة كتب عليها: “اطلقوا سراح وطني”